تنظير القولون
تنظير القولون| أسبابه وطريقة إجرائه ومضاعفاته
02/02/2021
الهالات السوداء: ليست مجرّد مشكلة تجميلية!
05/04/2021

البهاق: كل ما تريد معرفته عن أعراضه وأسبابه وعلاجه

مرض البهاق

البهاق: كل ما تريد معرفته عن أعراضه وأسبابه وعلاجه

مرض البهاق (Vitiligo) أو ما يسمى بمرض مايكل جاكسون من الأمراض الجلديّة التي تظهر بسبب موت أو توقّف الخلايا الصبغية التي تنتج الميلانين، وتشمل أعراضه ظهور بقع بيضاء في مختلف مناطق الجسم.

ما هو مرض البهاق (Vitiligo)؟

البهاق هو مرض جلدي مزمن يظهر بسبب خلل مناعي يسبّب نقص أو موت الخلايا التي تفرز صبغة الميلانين المسؤولة عن صبغة لون الجلد البشرة. 

يظهر البهاق على شكل بقع بيضاء في مختلف أنحاء الجسم، أكثرها شيوعاً في اليدين والوجه، ويمكن أن ينتشر أيضاً على الشعر وداخل الفم، وهو مرض غير معدي ولا ينتقل بالتلامس.

ويُذكر أن البهاق قد يظهر في أي عمر، ولكنه في العادة يظهر قبل سن 30.

ما سبب الإصابة بالبهاق؟

مادة الميلانين هي المسؤولة عن تحديد لون الجلد والشعر في الجسم، وعندما تتوقف الخلايا الصبغية التي تنتج هذه المادة عن العمل بسبب مشكلة في جهاز المناعة، يظهر البهاق على شكل بقع تعطي البشرة لوناً فاتحاً أو أبيضاً. 

وبشكل عام، لا يزال غير معروفاً سبب توقف هذه الخلايا الصبغية عن العمل، ولكن يرتبط ظهور البهاق بالعوامل التالية:

  • اضطراب في جهاز المناعة (المناعة الذاتية).
  • تاريخ العائلة (الوراثة).
  • حروق الشمس الحادة أو تعرض الجلد لمادة كيميائية.
  • سرطان الجلد الذي قد يسبب خللاً في الخلايا الصبغية أو موتها.

ما هي أعراض مرض البهاق؟

العلامة الرئيسة للبهاق هو فقدان لون البشرة، مما يؤدي إلى تشكّل بقع بيضاء على الجلد. وهو يصيب مختلف مناطق الجسم حتى الأعضاء التناسلية، ولكنه أكثر ظهوراً في المناطق المكشوفة مثل اليدين والوجه والشفتين والقدمين.

ومن أعراضه الأخرى:

  • تغيّر لون الشعر إلى الأبيض، سواء على فروة الرأس أو الرموش أو الحاجبين أو اللحية.
  • فقدان لون الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف.
  • تغيير لون الشبكية في العين.
  • تغيّر لون الأوعية الدموية تحت الجلد إلى اللون الوردي.

اقرأ أيضاً: الصدفية: أسبابها، ومضاعفاتها، وطرق علاجها

علاج مرض البهاق

الغرض من علاج البهاق هو موازنة تغيّر لون الجلد من خلال استعادة اللون الطبيعي (إذا كان البهاق في بدايته) أو توحيد لون الجلد (في حال انتشار البهاق بشكل كبير).

ويعتمد نوع العلاج على عمر المريض، ومساحة الجلد المتأثرة ومناطق الانتشار، ومدى سرعة تقدّم المرض، وكيفية تأثير المرض على حياة المريض.

وهناك العديد من الخيارات العلاجية والتي تستغرق فترات طويلة حتى تظهر نتائجها، لذا يجب مناقشتها مع الطبيب. 

العلاج الدوائي لمرض البهاق:

لا يوجد دواء يمكنه إيقاف البهاق. لكن بعض العقاقير، عند استخدامها بمفردها أو دمجها مع العلاج الضوئي، يمكن أن تساعد في استعادة بعض لون الجلد.

ومن أشهر أنواع هذه الأدوية: الأدوية التي تتحكم في الالتهاب (مثل الكورتيكوستيرويد) ويكون على شكل كريمات موضعية (وهي مناسبة للأطفال) أو حبوب، أو حقن.

العلاج الضوئي لمرض البهاق:

أثبت العلاج الضوئي بالأشعة فوق البنفسجية (B) قدرته على إيقاف أو تقليل نشاط البهاق وانتشاره. ويعدّ أفضل العلاجات الطبية لمرض البهاق.

ويعتبر العلاج من الطرق الآمنة والتي تساعد في تخفيف حدّة اللون الأبيض وجعله أكثر مقاربة من لون الجلد الطبيعي.

وعلى الرغم من النتائج الممتازة للعلاج الضوئي، إلا أنه يحتاج إلى متابعة مستمرة لمدة شهور والعديد من الجلسات قبل ملاحظة الفرق بشكل واضح.

بعض النصائح للمصابين بالبهاق

  • حماية البشرة من الشمس وذلك بارتداء الملابس الواقية واستخدام واقي الشمس سواء في الصيف أو الشتاء.
  • الحد من الإجهاد والتوتر ومحاولة الحصول على الدعم في الاستقرار النفسي.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية.
  • تجنب استعمال الكريمات والخلطات غير المرخصة طبياً، وعدم تجربة العلاجات ذات المصدر غير المعروف.

العلاج الضوئي أحد الأجهزة الطبية الحديثة في عيادات الجلدية في المستشفى الأردني الفنلندي الحديث والتي أثبتت فعاليتها في علاج البهاق، يمكنك حجز موعدك لتعرف أكثر من خلال الرقم :أرضي: 065655050

موبايل: 0798078076

أو عن طريق الموقع الإلكتروني : http://www.jfmhospital.com/

Comments are closed.