الذبابة الطائرة (عوائم العين) – ظاهرة مزعجة لا تتجاهلها
28/11/2020

صرير الأسنان أثناء النوم – الأسباب والمضاعفات وطرق العلاج

صرير الأسنان أثناء النوم - الأسباب والمضاعفات وطرق العلاج

هل شعرت يوماً عند الاستيقاظ من النوم بألم في فك أسنانك، أو تعاني من صداع لا تعرف سببه؟ أنت إذا قد تكون تعاني من صرير الأسنان. تعرّف على سبب صرير الأسنان ومضاعفاته، وكيفية علاج هذه المشكلة في هذا المقال.


ما هو صرير الأسنان؟


صرير الأسنان (Bruxism) هي حالة يقوم بها الشخص بإطباق الأسنان والضغط عليها بشكل شديد. وهناك نوعين من صرير الأسنان؛ الأول الذي يظهر دون وعي عندما يكون الشخص مستيقظاً، والثاني يظهر عند الشد على الأسنان والضغط عليها أثناء النوم.
على الرغم من أن صرير الأسنان يمكن أن يكون عرضياً بسبب التوتر والقلق، إلا أنه يحدث غالباً أثناء النوم. ويعتبر صرير الأسنان أثناء النوم أحد اضطرابات النوم. الأشخاص الذين يضغطون على أسنانهم أثناء النوم هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات نوم أخرى، مثل الشخير وانقطاع النفس أثناء النوم. إذا كنت مصاباً بصرير الأسنان أثناء النوم، فلن تعرف بذلك حتى تظهر المضاعفات، لذا من المهم معرفة علامات وأعراض صرير الأسنان والسعي للحصول على رعاية أسنان منتظمة.

ما هي أعراض صرير الأسنان؟


قد تشمل علامات وأعراض صرير الأسنان ما يلي:

  • ضغط شديد على الأسنان، والذي قد يكون مرتفعاً بدرجة كافية لإيقاظك من النوم.

  • الأسنان المفلطحة أو المكسورة.

  • تآكل مينا الأسنان، مما يؤدي إلى كشف طبقات أعمق من أسنانك.

  • زيادة ألم الأسنان أو حساسية الأسنان.
  • تعب في عضلات الفك، أو وجع في الفك أو الرقبة أو الوجه.

  • ألم يشبه وجع الأذن، على الرغم من أنه في الواقع لا يوجد مشكلة في أذنك.

  • صداع خفيف يبدأ في الصدغ.

  • تقرحات داخل الفم ناتجة عن مضغ باطن الخد.

  • اضطراب النوم.

  • هل يعاني الأطفال من ظاهرة صرير الأسنان؟


    لا تقتصر مشكلة صرير الأسنان على البالغين. ما يقرب من 15٪ إلى 33٪ من الأطفال يضغطون على أسنانهم.
    يبدأ الأطفال بالضغط على أسنانهم عندما تظهر أسنانهم اللبنية، وكذلك عندما تظهر أسنانهم الدائمة. ويميل أغلب الأطفال عادة إلى التخلص من ظاهرة صرير الأسنان بعد ظهور هاتين المجموعتين من الأسنان بشكل كامل.
    الأكثر شيوعاً أن الأطفال يضغطون على أسنانهم أثناء النوم وليس خلال ساعات الاستيقاظ.
    نادراً ما ينتج عن صرير أسنان الطفل أي مشاكل. ومع ذلك، يمكن أن يسبب صرير الأسنان ألماً في الفكين، وصداعاً، وتآكلاً في الأسنان.
    استشر طبيب الأسنان في عيادات المستشفى الأردني الفنلندي إذا شعرت بأن أسنان طفلك متآكلة، أو إذا اشتكى طفلك من حساسية الأسنان أو الألم.

    متى يجب مراجعة طبيب الأسنان؟


    راجع طبيب الأسنان إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه أو لديك مخاوف أخرى بشأن أسنانك أو فكك. إذا لاحظت أن طفلك يضغط على أسنانه - أو ظهرت عليه علامات أو أعراض أخرى لصرير الأسنان - أخبر طبيب الأسنان عن هذه المشكلة.

    ما هي أسباب صرير الأسنان؟


    لا يوجد تفسير واضح لسبب الإصابة بصرير الأسنان، ولكن قد يعود ذلك إلى مجموعة من العوامل الجسدية والنفسية والوراثية. قد يكون صرير الأسنان أثناء الاستيقاظ ناتجاً عن مشاعر مثل القلق أو التوتر أو الغضب أو الإحباط أو التوتر. أو قد تكون عادة لدى الشخص أثناء التركيز العميق.

    مضاعفات صرير الأسنان.


    في معظم الحالات، لا يتسبب صرير الأسنان في حدوث مضاعفات خطيرة. لكن صرير الأسنان الشديد قد يؤدي إلى:
    إلحاق الضرر بالأسنان أو الترميمات أو القشور الخزفية أو الفكين.
    الصداع الناتج عن التوتر.
    ألم شديد في الوجه أو الفكين.
    الاضطرابات التي تحدث في المفصل الصدغي الفكي الواقعة أمام أذنيك مباشرةً، والتي قد تبدو مثل صوت نقر عند فتح الفم وإغلاقه.

    علاج صرير الأسنان


    في كثير من الحالات، لا يكون العلاج ضرورياً. يتخلص العديد من الأطفال من صرير الأسنان دون علاج، والكثير من البالغين لا يطبقون أسنانهم بشكل شديد بما يكفي لطلب العلاج.
    ومع ذلك، إذا كانت المشكلة متقدّمة، فإن الخيارات تشمل بعض الأساليب والعلاجات والأدوية الخاصة بالأسنان لمنع تلف الأسنان وتخفيف آلام الفك.
    عند تشخيص الحالة المرضية داخل عيادة الأسنان، يتم استعمال الجبيرة السنية مع معظم المرضى، والتي تهدف إلى وقف النزيف في البنية السنية، كما يتم استخدام الأدوية مثل مرخيات العضلات.
    في حال كان نزيف البنية السنية متطوراً، يتم أيضا علاجه بالتركيبات السنية الثابتة.
    تحدث مع خبراء طب الأسنان في عيادات المستشفى الأردني الفنلندي لمعرفة العلاج الأفضل لك أو لطفلك.
    احجز موعدك الآن

    Comments are closed.