الهالات السوداء: ليست مجرّد مشكلة تجميلية!
05/04/2021

المياه الزرقاء – الزرق (الجلوكوما): أعراضها، أسبابها، وطرق علاجها

المياه الزرقاء – الزرق (الجلوكوما): أعراضها، أسبابها، وطرق علاجها

الجلوكوما، الزرق، المياه الزرقاء - كلها مسمّيات لمرض واحد يطلق عليه الأطباء "سارق النظر الصامت".

ما هي الجلوكوما؟


الجلوكوما هي مرض يصيب العين ويمكن أن يتلف العصب البصري المسؤول عن تزويد الدماغ بالمعلومات البصرية من العين. عادة ما يكون الجلوكوما، وليس دائماً، ناتجاً عن ارتفاع ضغط غير طبيعي داخل العين. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي الضغط المتزايد إلى تآكل أنسجة العصب البصري، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر أو العمى. إذا تم اكتشاف الجلوكوما مبكراً، فقد يتمكّن الأطباء من منع الإصابة بفقدان البصر والعمى.
النوع الأكثر شيوعاً من الجلوكوما هو الزرق الأساسي مفتوح الزاوية، وليس له علامات أو أعراض باستثناء فقدان البصر التدريجي. لذا من المهم إجراء فحوصات العين الشاملة سنوياً حتى يتمكن طبيب العيون من مراقبة أي تغيرات في نظرك.

احجز موعدك لدى خبراء طب وجراحة العيون في المستشفى الأردني الفنلندي الحديث لإجراء فحوصات العين الشاملة
راجع طبيب العيون على الفور إذا ظهرت عليك أي من الأعراض التالية:
- ألم شديد في العين
- غثيان أو تقيؤ
- احمرار في العين
- اضطرابات الرؤية المفاجئة
- رؤية حلقات ملونة حول الأضواء
- عدم وضوح الرؤية المفاجئ

ما سبب الإصابة بمرض الجلوكوما؟


يصنع الجزء الخلفي من العين باستمرار سائلاً يسمى "الخلط المائي". إذا تم انسداد هذه القنوات التي تصنع هذا السائل، يزداد الضغط الطبيعي في العين، والذي يسمى ضغط العين. ومع زيادة ضغط العين، قد يتضرر العصب البصري، مسبباً الجلوكوما وفقدان البصر التدريجي.
الجلوكوما تحدث نتيجة لتلف العصب البصري، حيث تبدأ النقاط العمياء بالظهور في مجال الرؤية. مرض الجلوكوما (المياه الزرقاء) عادةً ما تتوارثه العائلة، وأشار العلماء إلى وجود جينات مرتبطة بارتفاع ضغط العين وتلف العصب البصري.

من هي الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالجلوكوما؟

وفقًا لمصدر منظمة الصحة العالمية (WHO)، فإن الجلوكوما هي السبب الرئيسي الثاني للعمى حول العالم. وتشمل عوامل خطر الإصابة بالجلوكوما ما يلي:
كبار السن:
يحذر الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا من خطر الإصابة بالجلوكوما، ويزداد خطر الإصابة بالزرق بشكل طفيف مع كل عام من العمر.
المصابين بمشاكل العين: يمكن أن يؤدي التهاب العين المزمن والقرنيات الرقيقة إلى زيادة الضغط في العين، كما يمكن أن تؤدي الإصابة الجسدية أو الصدمة التي تتعرض لها العين إلى زيادة ضغط العين.
تاريخ العائلة:
قد تتوارث بعض أنواع الجلوكوما في العائلات.
الأمراض المزمنة:
الأشخاص المصابون بمرض السكري والذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب لديهم مخاطر متزايدة للإصابة بالجلوكوما.
اقرأ أيضاً: ما هو مرض الماء الأبيض (الساد) وكيف يمكن علاجها؟

ما هو علاج مرض الجلوكوما؟


الهدف من علاج الجلوكوما هو تقليل ضغط العين لوقف أي فقدان حاد للبصر. في العادة يبدأ العلاج بقطرات للعين بوصفة طبية. إذا لم تنجح هذه العلاجات أو كانت هناك حاجة إلى علاج أكثر تقدماً، فقد يقترح طبيبك أحد العلاجات التالية:
- الأدوية
تتوفر العديد من الأدوية المخصصة لتقليل ضغط العين. وتتوفر هذه الأدوية على شكل قطرات أو حبوب، لكن القطرات هي الأكثر شيوعاً.
- الجراحة
إذا تسببت القناة المسدودة في زيادة ضغط العين، فقد يقترح الطبيب إجراء عملية جراحية لإنشاء مسار تصريف للسوائل أو تدمير الأنسجة المسؤولة عن زيادة السوائل. ويمكن أيضاً إجراء عملية ليزر مخصصة لإحداث ثقوب صغيرة في قزحية العين للسماح بزيادة حركة السوائل.

هل مريض الجلوكوما سوف يصاب بالعمى؟


إذا كان من الممكن إيقاف ضغط العين المتزايد وإعادة الضغط إلى طبيعته، يمكن إبطاء فقدان البصر أو حتى إيقافه. ومع ذلك، نظراً لعدم وجود علاج للجلوكوما، فستحتاج على الأرجح إلى علاج لبقية حياتك لتنظيم ضغط العين الداخلي. لسوء الحظ، لا يمكن استعادة الرؤية المفقودة نتيجة الجلوكوما.
احجز موعدك في عيادات طب وجراحة العيون في المستشفى الأردني الفنلندي الحديث

Comments are closed.