مرض الماء الأبيض‏
28/01/2020
فيروس الكورونا وطب العيون
17/03/2020

اعتلال الشبكية السكّري (Diabetic Retinopathy)

الاعتلال الشبكي

اعتلال الشبكية السكري هو أحد المضاعفات الناتجة عن مرض السكري والتي تصيب العينين، وهو ناجم عن تلف الأوعية الدموية للأنسجة الحساسة للضوء في شبكية العين.

في البداية، قد لا يسبب اعتلال الشبكية السكري أي أعراض أو مشاكل في الرؤية، ولكن مع مرور الوقت يمكن أن يسبب العمى.

يمكن أن يظهر المرض لدى أي شخص مصاب بالسكري من النوع الأول أو الثاني. وكلما طالت فترة مرض السكري وارتفع معدل السكر في الدم، زادت احتمالية الإصابة باعتلال الشبكية.

الأعراض:

قد لا تظهر الأعراض في المراحل المبكرة من اعتلال الشبكية السكري. ومع تقدم الحالة، قد تشمل الأعراض:

  • بقع أو خطوط مظلمة تطفو في مدى الرؤية.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • ضعف في رؤية الألوان.
  • ظهور مناطق مظلمة أو فارغة في الرؤية.
  • فقدان البصر.

وفي العادة يصيب اعتلال الشبكية السكري كلتا العينين.

أسباب الإصابة باعتلال الشبكية السكري:

بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى انسداد الأوعية الدموية الدقيقة التي تغذي شبكية العين، وقطع إمدادات الدم عنها. نتيجة لذلك، تحاول العين إنشاء أوعية دموية جديدة، لكن هذه الأوعية لا تتطور بشكل صحيح.

وهناك نوعان من اعتلال الشبكية السكري:

  1. اعتلال الشبكية السكري المبكر، ويسمى أيضاً اعتلال الشبكية السكري غير التكاثري، حيث أن الأوعية الدموية الجديدة هنا لا تنمو.

وفي هذه الحالة، عندما تضعف جدران الأوعية الدموية في شبكية العين، تبرز انتفاخات صغيرة من جدران الوعاء الدموي للأوعية الصغيرة، ويتسرب الدم أحياناً إلى الشبكية. يمكن أن تبدأ الأوعية الشبكية الأكبر في التمدد وتصبح غير منتظمة في القطر. ويمكن أن تتطور شدة اعتلال الشبكية المبكر من خفيف إلى شديد.

قد تبدأ الألياف العصبية في الشبكية بالانتفاخ، وفي بعض الأحيان يبدأ الجزء المركزي من الشبكية (اللطخة الصفراء) في الانتفاخ (رشوحات على شكل وذمة )، وهي حالة تتطلب علاجاً.

  1. اعتلال الشبكية السكري المتقدم. يمكن أن يتطور اعتلال الشبكية السكري إلى هذا النوع المعروف باسم اعتلال الشبكية السكري التكاثري. في هذا النوع يتم إغلاق الأوعية الدموية التالفة، مما يؤدي إلى نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية في شبكية العين، ويمكن أن تشكّل مادة واضحة تشبه الهلام والتي تملأ مركز العين.

في النهاية، قد تتسبب الأنسجة التي يحفزها نمو أوعية دموية جديدة في انفصال الشبكية عن الجزء الخلفي للعين. إذا كانت الأوعية الدموية الجديدة تتداخل مع التدفق الطبيعي للسائل خارج العين، فقد يتزايد الضغط في مقلة العين، مسبباً إتلاف العصب الذي ينقل الصور من العين إلى الدماغ (العصب البصري)، مما يؤدي إلى الزرق.

عوامل الإصابة:

يمكن لأي شخص لديه مرض السكري الإصابة لاعتلال الشبكية السكري. ويزداد خطر الإصابة نتيجة:

  • مدة مرض السكري مع تقدّم العمر.
  • ضعف السيطرة على مستوى السكر في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة الدهون في الدم.
  • وجود حمل.
  • التدخين.

الوقاية من اعتلال الشبكية السكري:

لا يمكن دائماً منع الإصابة باعتلال الشبكية السكري. ومع ذلك يمكن أن تساعد فحوصات العين المنتظمة والتحكم الجيد في نسبة السكر في الدم وضغط الدم إلى الحيلولة دون فقدان البصر الشديد.

إذا كنت تعاني من مرض السكري، يمكن التقليل من خطر الإصابة عن طريق:

  • السيطرة على مرض السكري، وتناول الأطعمة الصحية، وممارسة النشاط البدني، وعدم إهمال أخذ أدوية السكري أو الأنسولين في مواعيدها.
  • مراقبة مستوى السكر في الدم.
  • الحفاظ على ضغط الدم والكوليسترول تحت السيطرة.
  • الإقلاع عن التدخين؛ فالتدخين يزيد من خطر الإصابة بمضاعفات السكري المختلفة، بما في ذلك اعتلال الشبكية السكري.
  • مراقبة تغيرات الرؤية بشكل جدّي. اتصل بطبيبك على الفور إذا واجهت تغيرات مفاجئة في الرؤية أو أصبحت ضبابية أو متقطعة.

تذكر أن مرض السكري لا يؤدي بالضرورة إلى فقدان البصر. إن القيام بإدارة مرض السكري يمكن أن يساعد كثيراً في منع المضاعفات.

التشخيص

من الأفضل تشخيص اعتلال الشبكية السكري من خلال إجراء فحص قاع العين. في هذا الفحص، يوضع بعض القطرات في العين لتوسيع البؤبؤ حتى يستطيع الطبيب الرؤية بشكل أفضل داخل العين. قد تتسبب القطرات في ضبابية الرؤية إلى أن تتلاشى بعد عدة ساعات.

أثناء الفحص، سيبحث الطبيب عن وجود الأوعية الدموية غير طبيعية، وجود تورم، دم أو رواسب دهنية في شبكية العين، نموات في الأوعية الدموية الجديدة والأنسجة، انفصال الشبكية، تشوهات في العصب البصري.

العلاج:

يهدف العلاج إلى إبطاء أو إيقاف تقدم الحالة حسب نوع اعتلال الشبكية السكري ومدى شدته.

1- اعتلال الشبكية السكري المبكر

في هذه الحالة فقد لا تحتاج إلى علاج فوري. ومع ذلك، سيقوم طبيب العيون بفحص العين عن كثب لتحديد متى قد تحتاج إلى علاج.

2- اعتلال الشبكية السكري المتقدم

في هذه الحالة ستحتاج إلى علاج جراحي سريع، وقد تشمل الخيارات ما يلي:

أ-العلاج بالليزر، والمعروف باسم العلاج بالليزر البؤري، يمكن أن يوقف أو يبطئ تسرب الدم والسوائل في العين، وتتم المعالجة بالليزر البؤري عادة في جلسة واحدة.

ب- التخثير الضوئي، والمعروف باسم العلاج بأشعة الليزر المبعثرة، والذي يهدف إلى تقليص الأوعية الدموية غير الطبيعية، ويتم ذلك عادة في جلستين أو أكثر، وستكون رؤيتك ضبابية لمدة يوم بعد العملية.

ج- قص السائل الزجاجي. وذلك عن طريق إجراء فتحة مجهرية في صلبة العين لإزالة الدم من منتصف العين (الجسم الزجاجي) وكذلك إزالة الأنسجة الندبية المؤثرة على الشبكية. ويتم ذلك باستخدام التخدير الموضعي أو العام.

د- حقن الدواء في العين. قد يقترح الطبيب حقن الدواء في الجسم الزجاجي في العين. قد تساعد هذه الأدوية في إيقاف نمو الأوعية الدموية الجديدة. قد يوصي طبيبك بهذه الأدوية كعلاج أو بالاشتراك مع إجراء تخثير ضوئي كامل.

حتى بعد علاج اعتلال الشبكية السكري، ستحتاج إلى فحوصات منتظمة للعين. وقد يوصي الطبيب بإجراء معالجات إضافية.

Comments are closed.